الجمعة 20 جمادى الاولى 1438 - 19:00 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-2-2017
(الفرنسية)
بون (إينا) - دعت وزيرة الدفاع الألمانية الجمعة (17 فبراير 2017)، الغربيين وعلى رأسهم الولايات المتحدة إلى عدم جعل حملة مكافحة "الإرهاب" حملة ضد الإسلام، في إشارة ضمنية إلى المرسوم المثير للجدل الذي أصدره الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
وقالت أورسولا فان دير ليان خلال مؤتمر ميونيخ للأمن، "يجب أن نتفادى تحويل ذلك إلى جبهة (مشتركة) ضد الإسلام والمسلمين، وإلا فإننا نواجه خطر تعميق الهوة التي تشكل تربة خصبة للعنف والإرهاب".
وحذرت وزيرة الدفاع الألمانية، الولايات المتحدة من المساس بتماسك الاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي أو السعي إلى التقارب مع روسيا بشكل أحادي، مشددة على أن اللحمة الأوروبية هي لصالح واشنطن.
وأثارت مواقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أثنى على قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي وانتقد الحلف الأطلسي وتبنى خطا متساهلا حيال روسيا، قلق الأوروبيين.
وقالت أورسولا فون دير ليان، إن "أصدقاءنا الأميركيين يعرفون أن نبرتهم حيال أوروبا والحلف الأطلسي لها تأثير مباشر على تماسك قارتنا".
وأكدت، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، أن "اتحادا أوروبيا مستقرا هو لصالح الولايات المتحدة، وكذلك حلفا أطلسيا قويا وموحدا".
كما حذرت الولايات المتحدة من المساواة في تعاملها بين حلفائها الغربيين وروسيا.
وقالت بهذا الصدد "لا يمكن الوقوف على مسافة واحدة من الحلفاء ومن أولئك الذين يشككون صراحة بقيمنا وحدودنا والقانون الدولي".
وتابعت إنه في حين تسعى الدول الحليفة ككل إلى إقامة علاقة وثيقة مع روسيا، عليها ألا "تتجاوز الشركاء في مفاوضات ثنائية".
(انتهى)
ز ع 
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا