الاحد 20 جمادى الثانية 1438 - 08:53 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-3-2017
(رويترز)
دكار (إينا) - جددت محكمة بالسنغال حبس سنغاليين ومالي لتورطهم في الإتجار بمئات من جلود الحيوانات، بما في ذلك أنواع من التماسيح المهددة بالانقراض، وذلك حسبما قالت منظمة وارا غير الحكومية.
وضبطت الشرطة 91 من جلود تماسيح النيل و354 من جلود ثعابين الصخور و110 من جلود سحالي النيل من بين أنواع أخرى في إطار عملية عبر ضواحي العاصمة دكار الأسبوع الماضي.
ونُقلت تلال ضخمة من الجلود بشاحنات إلى مركز الشرطة في وسط السنغال وتكدست على الرصيف.
وقال منسق لمنظمة وارا لرويترز: "الجلود جاءت من مالي وجنوب أفريقيا وتباع بعد تغيير شكلها لسائحين دوليين"، وأضاف: "إنها تجارة ضخمة مع شبكة موجودة منذ أكثر من 30 عاما."
ووارا جزء من شبكة لإنفاذ القانون تضم تسع دول أفريقية تُسمى نشطاء البيئة للحوكمة وإنفاذ القانون.
(انتهى)
ح ش/ ح ص



 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي