الاحد 20 جمادى الثانية 1438 - 22:10 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-3-2017
أرشيفية (وفا)
القاهرة (إينا) - التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مقر إقامته بقصر الضيافة في العاصمة المصرية القاهرة، اليوم الأحد (19 آذار/ مارس 2017)، وزير الخارجية المصري سامح شكري.
وأطلع الرئيس عباس، الوزير شكري على آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، بالاضافة الى الجهود المبذولة على الصعيد الدولي لإحياء العملية السياسية، بما يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
وأعرب عباس عن تقديره للجهود التي تبذلها مصر، في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في مختلف المحافل الدولية والإقليمية، والتي لم تدخر جهدا من أجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وكذلك دعمها التام لتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.
وحضر اللقاء عن الجانب المصري: مساعد وزير الخارجية المصري السفير بركات الليثي، والمتحدث الرسمي للخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، وعن الجانب الفلسطيني: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وسفير فلسطين لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي.
اللقاء، أكد الوزير شكري على أهمية استمرار الترابط المصري الفلسطيني في المرحلة المقبلة، وقال في تصريح لوكالة "وفا"، إن التنسيق المتواصل مع الرئيس محمود عباس كقيادة حكيمة تعمل لصالح الشعب الفلسطيني ولكافة القضايا العربية، يجعلنا دائما مطمئنين لهذا المستوى من التنسيق والتواصل على مستوى القيادتين في البلدين. 
وشدد وزير الخارجية على دعم القضية الفلسطينية بقدر المستطاع  حتى إقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
(انتهى)
خ خ
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا