الجمعة 24 رجب 1438 - 13:30 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 21-4-2017
الصورة من الإنترنت
باريس (إينا) ـــ شجب المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الهجوم المسلح الذي شهدته جادة الشانزليزيه وسط باريس البارحة، ووصف المجلس الهجوم بــ "الاعتداء الإرهابي الجبان"، وفق ما جاء في بيان رسمي للمجلس، وجاء في البيان : "ندين هذا الهجوم الجبان والهمجي الذي استهدف بنية مسبقة، قوات الأمن الفرنسية، التي يعرض أفرادها أنفسهم للخطر، حرصاً على سلامة بقية المواطنين والقادمين إلى فرنسا".
وعبر المجلس عن خالص تعازيه لأسرة الشرطي المتوفي، إثر تبادل نار مع المعتدي، كما تمنى الشفاء العاجل لباقي أفراد الشرطة المصابين، وأشاد المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية بمهنية عناصر قوات الأمن، التي تدخلت بشكل سريع ويقظ، وتمكنت من السيطرة على مطلق النار، متفادية بذلك وقوع حادثة أكثر مأساوية في البلاد، و جاء في بيان المجلس : "في ظل هذا المصاب الجديد، يدعو المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية كل الشعب الفرنسي، إلى إظهار مزيد من التضامن والتلاحم".

وجاء هذا الاعتداء الإرهابي في فترة حساسة تعيشها فرنسا، والتي تنظم بعد يوم غد الأحد الدور الأول للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وأكدت هذه الحادثة الجديدة على أن مستوى الخطر الإرهابي لا يزال مرتفعاً رغم التدابير المتخذة.
وشهدت العاصمة الفرنسية باريس في تمام الساعة التاسعة ليلاً أمس الجمعة، اعتداء رجل على سيارة تابعة لقوات الأمن، كانت تتواجد على شارع الشانزليزيه، ما أدى إلى وفاة شرطي وإصابة اثنين بجروح خطيرة، وتبنى تنظيم "داعش" الإرهابي الاعتداء بعد ساعات قليلة، ما استوجب فتح تحقيق من قبل قسم مكافحة الإرهاب التابع للنيابة العامة في باريس.
(انتهى)                                                              إ ز
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا