الأربعاء 01 رمضان 1439 - 13:40 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-5-2018
(واس)
جنيف (يونا) - ترعى المملكة العربية السعودية ممثلة في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات "القمة العالمية الثانية للذكاء الاصطناعي من أجل تحقيق الصالح العام"، التي تنعقد فعالياتها في الفترة من 15 إلى 17 مايو الجاري، بتنظيم من الاتحاد الدولي للاتصالات بالشراكة مع مؤسسة XPRIZE ورابطة آلات الحوسبة (ACM) والوكالات الشقيقة للأمم المتحدة، وذلك بمقر الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) بمدينة جنيف السويسرية.
وتهدف القمة التي تأتي بعنوان "تسريع العمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة"، إلى تحديد التطبيقات العملية للذكاء الاصطناعي التي لديها القدرة على دفع عجلة التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.
وستستمر القمة في صياغة استراتيجيات لضمان تنمية موثوقة وآمنة وشاملة لتقنيات الذكاء الاصطناعي والحصول المنصف على منافعها، مركزة على حلول الذكاء الاصطناعي المؤثرة القادرة على تحقيق منافع على المدى الطويل.
وتشارك المملكة بوفد يضم مختصين وباحثين ورواد أعمال من البارزين في مجال الذكاء الاصطناعي.
وأكد وكيل وزارة الاتصالات لصناعة التكنولوجيا والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان، أن القمة تكتسب أهميتها كونها الأولى من نوعها عالميا لاستشراف مستقبل الذكاء الاصطناعي في مجال التنمية المستدامة. مبيناً أنها ستسهم في استشراف آفاق توظيف الابتكارات التكنولوجية في خدمة المساعي الرامية إلى توفير أفضل الخدمات، كذلك لفتح الآفاق العالمية في المجال التقني ووضع المملكة في أعلى مراتب التطور التقني الذي يعد ممكنا أساسيا لرؤية المملكة 2030.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي