الخميس 03 محرم 1440 - 16:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-9-2018
صورة أرشيفية (من الإنترنت)
أبوظبي (يونا) - تبدأ الاثنين المقبل (17 سبتمبر 2018)، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، أعمال الدورة الثانية لقمة أبوظبي للتكنولوجيا المالية "فينتك أبوظبي" بمشاركة خبراء ومتخصصين في القطاع المالي من المنطقة العربية والعالم.
وأطلق سوق أبوظبي العالمي موقعا إلكترونيا مخصصا للتسجيل لحضور فعاليات القمة.
وتجمع القمة عددا من أبرز خبراء التكنولوجيا المالية في الإمارات والعالم، والهيئات التنظيمية، وقيادات القطاع المالي، والمستثمرين والمبتكرين المشاركين في التكنولوجيا المالية، حيث تسهم القمة عبر جلسات الحوار وورش العمل التفاعلية في رسم خريطة مستقبل الاقتصاد الرقمي في المنطقة، كما تعزز بناء الروابط والعلاقات وتبادل الخبرات وجوانب المعرفة بين الأطراف المعنية، وتتيح للحضور التعرف على مجموعة من الحلول والمنتجات الابتكارية التي طورها مشاركون في «تحدي ابتكار فينتك أبوظبي» للتكنولوجيا المالية بالتعاون مع مؤسسات مختلفة.
وتأتي القمة في دورتها الجديدة لتشكل استمرارية لنجاح الدورة الافتتاحية الأولى التي انطلقت العام الماضي وشهدت تسجيل حضور حوالي 3000 شخص، وشكلت الحدث الأول من نوعه في المنطقة الذي يقدم للمؤسسات المالية، والشركات الناشئة، والمشاركين في التكنولوجيا المالية، والمستثمرين، والهيئات التنظيمية ومجتمع الأعمال بشكل عام، منصة متكاملة لتشارك المعرفة، وبناء العلاقات، وتبادل الخبرات والرؤى حول التطورات والتطبيقات الإقليمية والعالمية والابتكار في التكنولوجيا المالية.
وقال ريتشارد تنج، الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي: "يمثل الابتكار بما يشمل التكنولوجيا المالية والتحول الرقمي أحد أبرز معايير عملنا في سوق أبوظبي العالمي، وأحد المؤثرات الرئيسة في تميز خدماتنا وتشكيل إطارنا التنظيمي. وسنواصل التزامنا المستمر بدعم المكانة الرائدة لأبوظبي كمركز متنامٍ للتكنولوجيا المالية في المنطقة والعالم".
وأضاف: "تركز الدورة الجديدة من القمة هذا العام على تبني الابتكار، حيث سيتعاون شركاؤنا من المؤسسات مع شركات التكنولوجيا المالية لتطوير حلول فعّالة قابلة للتطبيق وقادرة على تغيير مشهد قطاع الخدمات المالية. كما ستوفر القمة منصةً متكاملة للهيئات التنظيمية في المنطقة لمراجعة ومعالجة القضايا والتحديات التي تواجه الأسواق المالية والشركات والمستثمرين، ومناقشة سبل تحفيز التحول الرقمي، وتطوير الأنظمة ونماذج الأعمال، وتحسين تجارب المتعاملين. ونحن نتطلع للعمل المشترك مع كافة الأطراف المحلية والإقليمية والعالمية المعنية لدعم الابتكار وتحقيق التنمية المستدامة للقطاع المالي".
وتتيح فعاليات الدورة الجديدة من القمة للحضور، التعرف عن قرب على أحدث توجهات وتطورات وتحديات الابتكار التكنولوجي، والفرص التي تدعم مستقبل قطاع الخدمات المالية في أبوظبي ودولة الإمارات والمنطقة، حيث تشهد تنظيم فعالية خاصة لشركات التكنولوجيا المالية الناشئة يوم 16 سبتمبر قبل يوم من انطلاق القمة، لبناء وتعزيز العلاقات بين المشاركين، واستعراض العديد من الحلول الناجحة التي يقدمها مبتكرون وشركات من المختبر التنظيمي لسوق أبوظبي العالمي، ومنصة "بلغ آند بلاي" أكبر مسرعة أعمال في العالم، وفريق «كي بي إم جي ديجيتال فيليج".
(انتهى)
ز ع/ ح ص 

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي