الأحد 09 ربيع الثاني 1440 - 19:35 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-12-2018
كاتماندو (يونا) - تنطلق غدا الاثنين في العاصمة النيبالية كاتماندو، فعاليات مؤتمر "تعزيز دور المرأة في التنمية الشاملة لجمهورية نيبال"، الذي ينظمه المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، بالتعاون مع جمعية رعاية المرأة المسلمة، وبمشاركة أكثر من 180 شخصية منهم نادنا بون نائب رئيس نيبال ووزراء في الحكومة والبرلمان النيبالي، فضلا عن شخصيات حقوقية أممية وغيرهم.
يهدف المؤتمر إلى ترسيخ ثقافة العيش المشترك في المجتمعات متعددة الديانات والثقافات، وتعزيز مشاركة المرأة في النمو الاقتصادي والاجتماعي لجمهورية نيبال، وتسليط الضوء على تجربة نيبال في بناء مجتمع متعدد الثقافات ومتماسك المكونات.
كما تسعى هذه الفعالية لتأسيس شراكة بين الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني والمراكز الإسلامية في حماية وتحصين أبناء المجتمع المسلم من التطرف والإرهاب، واستشراف مستقبل المرأة النيبالية والتأكيد على دورها في المجتمع من خلال تسليط الضوء على دستور نيبال لعام 2015 ودوره في حماية التعددية الدينية والثقافية.
ويبحث المشاركون في المؤتمر عدة محاور تبرز دور المرأة النيبالية ومستقبلها في ظل التعددية الثقافية.
ويناقش المحور الأول لمؤتمر "تعزيز دور المرأة في التنمية الشاملة لجمهورية نيبال" و"دور المرأة النيبالية في تعزيز السلم المجتمعي" عبر التعليم والتربية في ترسيخ مبادئ السلم المجتمعي، وكذلك دور مؤسسات المجتمع المدني في تأطير المرأة وإشراكها في بناء المجتمع.
ويستعرض المحور الثاني "دستور 2015 وحماية التعددية الثقافية والدينية للمجتمع النيبالي" من خلال تعزيز قيم المشاركة في بناء مجتمع متماسك، وإبراز الحوار والتعايش في مجتمع متعدد الأديان، وتأصيل ثقافة السلم، وتسليط الضوء على مبادرات الدولة في تعزيز التعايش والتسامح، فضلا عن دور التعديل الدستوري في دمج مكونات المجتمع وتحقيق الوئام الوطني في نيبال.
فيما يرصد المحور الثالث "مستقبل المرأة في نيبال.. التطلعات والآمال" من خلال معرفة دور المرأة في التنمية المستدامة وتعزيز سبل تعزيز المشاركة الفاعلة للمرأة في رقي وازدهار نيبال.
ويزخر المؤتمر بجلسة نقاشية مهمة لطرح المبادرات بهدف إبراز دور التنمية المستدامة في تعزيز مشاركات المرأة في النمو الاقتصادي والاجتماعي وعرض قصص نجاح نساء في المشاريع الصغرى والمتوسطة.
ويشهد اليوم الثاني للمؤتمر دورة تدريبية حول تعزيز مشاركة المرأة في التنمية المستدامة، ويتخلله زيارة إلى المسجد المركزي في كاتماندو ومقر جمعية رعاية شؤون المرأة النيبالية.
ويأتي تنظيم المؤتمر انطلاقا من دور جمعية رعاية المرأة المسلمة في نيبال في الدفاع عن حقوق المرأة المسلمة والمرأة النيبالية بشكل عام ومن الميثاق العالمي للمجتمعات المسلمة الذي تم اعتماده خلال المؤتمر العالمي للمجتمعات المسلمة الذي عقد في أبوظبي يومي 8 و9 مايو 2018، وتأكيدا من المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة على أن روح المواطنة والالتزام بالواجبات تجاه الدول لا ينفي الانتماء الديني.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي