الخميس 30 جمادى الثانية 1440 - 17:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-3-2019
(منظمة التعاون الإسلامي)
جدة (يونا) - دانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجوم الإرهابي الذي ارتكب خلال تجمع في العاصمة الأفغانية كابل حضره العديد من الشخصيات السياسية الأفغانية، ومنهم الرئيس السابق حامد كرازاي، وكبير الإداريين التنفيذيين عبد الله عبد الله، ووزير الخارجية صلاح الدين رباني من بين آخرين.
وجدد الأمين العام دعم منظمة التعاون الإسلامي لأفغانستان. مشيدا بصمود الأفغان وإصرارهم ومثابرتهم من أجل سلام وأمن واستقرار بلادهم. وأعرب الدكتور العثيمين عن تعازيه الخالصة لأسر الضحايا ولحكومة أفغانستان وشعبها. راجيا الشفاء العاجل للجرحى.
وأكد الأمين العام مجددا الموقف المبدئي لمنظمة التعاون الإسلامي الرافض لجميع أشكال الإرهاب والتطرف.
(انتهى)
ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي