الإثنين 17 شعبان 1440 - 08:06 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-4-2019
الكويت (يونا) - أكد وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري اليوم الأحد، ضرورة الاستثمار في مجال صناعة الإعلام نظرا إلى أهميته في بناء الفكر الإنساني، وخلق أجيال قادرة على تحمل مسؤولياتها الوطنية.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الجبري خلال حفل افتتاح أعمال الدورة الـ16 من الملتقى الإعلامي العربي المقام في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي برعاية الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء، وحضور عدد من وزراء الإعلام العرب ووفود إعلامية عربية رفيعة المستوى.
وقال: إن حرص الكويت على استمرار دورات الملتقى الإعلامي العربي يعكس الرؤية الاستشرافية للقيادة لمفهوم الإعلام وأهميته في مواجهة التحديات التي تواجه دولنا وشبابنا.
وأوضح: إن الدورة الأولى للملتقى التي انطلقت عام 2003 على أرض الكويت كانت بمباركة ورعاية سامية من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حينما كان نائبا أول لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للخارجية، ما يؤكد الاهتمام الذي توليه القيادة الكويتية لمنظومة الإعلام بكافة أشكالها.
وشدد على أهمية الاستثمار في صناعة الإعلام بما يسهم في خلق أجيال قادرة على تحمل مسؤولياتها الوطنية بفكر مستنير ورؤية خلاقة من أجل غد ينعم فيه عالمنا العربي بالاستقرار والتنمية بعيدا عن أفكار الغلو والتطرف والكراهية والإرهاب.
وأكد الجبري ضرورة قيام المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة بدورها في تطوير صناعة الإعلام عبر إعداد كوادر تمتلك المقومات والمهارات اللازمة للعمل الإعلامي تجعلها قادرة على مواجهة ما يحمله الغد من تحديات في ظل حروب الجيلين الرابع والخامس التي يمثل الإعلام قاعدتها الأساسية.
ولفت إلى أن هذه الحروب تستهدف في المقام الأول شباب الأمة. مشيرا في الوقت نفسه إلى استراتيجيات عمل الحكومة منذ 2013 كأساس للتنمية الشاملة والمستدامة، وهو ما تقوم وزارة الإعلام بتنفيذه للقطاع الإعلامي الرسمي بالتعاون والتنسيق مع الإعلام الخاص، وفق أحدث النظريات المعمول بها عالميا في مجالي التدريب والتأهيل.
وثمن اختيار سلطنة عمان كضيف شرف الدورة الحالية للملتقى. مشيدا بما للسلطنة من أثر كبير في دعم الثقافة والفكر والإعلام بمختلف الأنشطة والفعاليات وما يشهده الإعلام هناك من تطور وتقدم ونجاح يواكب إرثها الثقافي والحضاري الضارب في أعماق التاريخ الخليجي والعربي.
وأشاد بالمبادرة التي قدمها الملتقى في دورته الحالية والمتمثلة في دعوة 150 شابا وفتاة من أنحاء الوطن العربي للمشاركة في فعالياته وأنشطته بما يمكنهم من صقل مواهبهم ومواجهة خطر وتحديات تطور وسائل الإعلام والاتصال على الأمن الاجتماعي والقومي للدول العربية.
من جانبه، قال الأمين العام المساعد لقطاع الاتصال والإعلام في جامعة الدول العربية بدر الدين العلالي في كلمة ألقاها نيابة عن الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط: إن الإعلاميين يقومون بعمل دؤوب في هذه المرحلة الصعبة من تاريخ الأمة.
وأوضح العلالي: إن المنطقة تعيش حالة من الأزمات والصراعات التي تعصف بأمنها واستقرارها، وتحول دون نموها وازدهارها الأمر الذي يتطلب تسخير كل الجهود وعلى رأسها الإعلامية لمواجهتها.
وأعرب عن خالص شكره لهيئة الملتقى الإعلامي على الجهود المبذولة لإثراء العمل الإعلامي العربي. معتبرا إياه من الهيئات المهمة التي تتعاون مع الجامعة منذ 2006 كونه منبرا جادا من منابر الإعلام وقوة فعالة.
بدوره، قال الأمين العام للملتقى ماضي الخميس في كلمة مماثلة: إن الإعلام اليوم بات صناعة كبيرة وثقيلة ومتطورة لذا كان لزاما أن يجمع هذا الملتقى المسؤولين والعاملين والطلبة في هذا المجال ليخرج بنتيجة حقيقية وملموسة تسهم في تعزيز مسيرة الإعلام العربي وتخدم قضاياه.
ورأى الخميس أن الإعلام يعيش اليوم تراجعا وارتباكا. معربا عن أمله في أن يقوم الملتقى بمناقشة ومعالجة هموم الساحة الإعلامية. لافتا إلى حق المجتمع في تلقي أطروحات إعلامية تحميه وتبنيه وتقيه.
وأعرب عن شكره للرعاية الكريمة التي يوليها رئيس مجلس الوزراء لفعاليات الملتقى الذي يعد حلما أشرق قبل 16 عاما لتبزغ منه اليوم مئات الأحلام.
وألقى وزير الإعلام العماني الدكتور عبدالمنعم الحسني كلمة بلاده (ضيف الشرف) أعرب فيها عن جزيل الشكر للكويت على احتضان هذه التظاهرة الإعلامية التي تستهدف مشاركة التجارب والخبرات.
وقال الحسيني: إن التقنية الحديثة التي يواجهها العالم تشكل تحديا للإعلام التقليدي لكن لا يجب أن تشكل خوفا كونها سهلت وقاربت بين المجتمعات وأتاحت للإعلاميين فرصا كبيرة.
وأوضح: إن النسخة الحالية من الملتقى تستهدف تسليط الضوء على أهمية أن يكون الإعلام إنسانيا في المقام الأول والأخير على مستوى الفرد والمؤسسات والمنظمات الدولية.
وأعلن عن إطلاق مبادرة لتكريم ثلاث تجارب شبابية تحتفي بالإنسان والقيم الإنسانية كمشاريع ومبادرات. داعيا الشباب العربي للاشتراك فيها.
وعلى هامش حفل الافتتاح تم تكريم كوكبة من العاملين في الحقل الإعلامي والصحفي العربي تقديرا لجهودهم وإبداعهم وتميزهم في مجالات عملهم بما يحقق التميز وخدمة أهداف التنمية والاستقرار.
ويختتم الملتقى أعماله يوم غد الاثنين ويشهد تنظيم جلسات عمل متخصصة.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي