الإثنين 19 ذو القعدة 1440 - 12:33 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-7-2019
وفا
القدس (يونا) - أصيب أكثر من عشرة فلسطينيين من سكان حي واد الحمص، اليوم الاثنين، ببلدة صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة باعتداء قوات الاحتلال عليهم بالضرب وبرشهم بالغاز الحارق على الوجه خلال عمليات الهدم المتواصلة في المنطقة، إضافة إلى إطلاق قنابل صوتية حارقة وغازية سامة ورصاص مطاطي عليهم لإبعادهم عن المنطقة.
وقالت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا): إن قوات الاحتلال فرضت حصارا عسكريا محكما على المنطقة، وسط محاولات من ساعات الصباح لإخلاء سكان البنايات التي تم فعلياً هدمها وبنايات أخرى تم تفخيخها بزرع أصابع الديناميت المتفجرة لهدمها، خاصة بناية المواطن محمد إدريس أبو طير.
وكانت قوات الاحتلال اعتدت فجر اليوم على عائلة المواطن اسماعيل أبو سرحان ورش أفرادها بغاز الفلفل وإلقاء القنابل الصوتية عليهم قبل البدء بعملية الهدم.
إلى ذلك، أعلن الاحتلال أنه دفع بـ900 عنصر من أفراد شرطته وجنوده إلى منطقة واد الحمص وعشرات الآليات العسكرية و"البلدوزرات" لتنفيذ أكبر عملية هدم جماعي في القدس، بحجة قرب البنايات من جدار الضم والتوسع العنصري.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي