الإثنين 17 محرم 1441 هـ
الأربعاء 21 ذو القعدة 1440 - 09:28 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-7-2019
سبأنت
نيوم (يونا) - استقبل الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مساء أمس الثلاثاء في مدينة نيوم السعودية، رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، حيث تم التشاور بشأن مختلف الأوضاع والتطورات على الساحة اليمنية.
وركز اللقاء، على استمرار رفض ميليشيات الحوثي الانقلابية لكل جهود الحل السياسي السلمي، وتحدي قرارات المجتمع الدولي الملزمة، والجهود الدبلوماسية والسياسية المبذولة للضغط على الميليشيا الانقلابية لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، وانفتاح الحكومة الشرعية على الحلول السياسية الجادة التي تساهم في تجنيب اليمن المزيد من الدمار وسفك الدماء، وفقا للمرجعيات المتفق عليها والمتمثلة في قرار مجلس الأمن والمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.
وتم التطرق إلى خروقات الميليشيا الانقلابية المتكررة للهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة بموجب اتفاق السويد بشأن الحديدة في ديسمبر الماضي، والمحاولات اليائسة للميليشيات، بما في ذلك هجماتهم المتواصلة على المملكة العربية السعودية بمقذوفات عشوائية تطال المدنيين، وطائرات مسيرة إيرانية، وتهديد الملاحة الدولية.
كما تم الوقوف أمام الاحتياجات الإنسانية المتفاقمة ومعاناة الشعب اليمني جراء الحرب التي أشعلتها الميليشيا الانقلابية، والجهود المبذولة بالتنسيق مع المملكة العربية السعودية للتخفيف من المعاناة الإنسانية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي