الإثنين 17 محرم 1441 هـ
الأربعاء 28 ذو القعدة 1440 - 10:31 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 31-7-2019
جدة (يونا) – وقعت منظمة التعاون الإسلامي والحكومة الصومالية، أمس الثلاثاء في مقديشو، اتفاقية مقر لبعثة المنظمة الإقليمية، وذلك إنفاذاً لقرارات مجلس وزراء الخارجية والقمة الإسلامية الأخيرة في مكة المكرمة.
وأكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين في رسالة خطية بعثها للرئيس الصومالي محمد عبد الله، عزم المنظمة تسخير جميع إمكاناتها لدعم جهود الحكومة الصومالية في تحقيق الاستقرار السياسي والسلام الدائم والتنمية الاقتصادية في البلاد.
قام بتسليم الرسالة السفير طارق علي بخيت، الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية خلال لقائه ووفد الأمانة المرافق له، السيد مهدي جوليد نائب رئيس مجلس الوزراء وذلك بمقر مجلس الوزراء الصومالي في مقديشو.
وقد التقى وفد المنظمة، خلال الزيارة، وزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض وبحث معه التعاون الثنائي بين المنظمة والصومال وسبل دعمها في جميع مجالات التعاون المشترك.
وبحث الوفد مع وزير التعليم الصومالي مجالات التعاون المشتركة وأهمية الاستفادة من برامج المنح الدراسية في التعليم العالي التي تقدمها الدول الأعضاء عبر المنظمة بجانب دعم مؤسسات التمويل الإسلامية والدول الأعضاء للبنية التحتية لقطاع التعليم في الصومال.
كما بحث الوفد مع وزير الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث بالصومال المشاريع الإنسانية والتنموية التي تنفذها منظمة التعاون الإسلامي عبر مكتبها في مقديشو مع شركائها لاسيما مركز الملك سلمان للإغاثة الإنسانية وصندوق التضامن الإسلامي والمنظمات الإنسانية الصومالية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي