الخميس 06 محرم 1441 - 09:44 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-9-2019
جدة (يونا) - تتابع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بقلق التطورات في جامو وكشمير نتيجة للقرار أحادي الجانب الذي اتخذته الهند في 5 أغسطس 2019 بإلغاء المادة الدستورية 370، ما يلغي الوضع الخاص بجامو وكشمير التي تديرها الهند.
وتؤكد الأمانة العامة من جديد قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع المعترف به دولياً لنزاع جامو وكشمير والبت فيه من خلال استفتاء بإشراف الأمم المتحدة.
واستذكارًا من الأمانة العامة لقرارات المنظمة على مستوى مؤتمر القمة ووزراء الخارجية بشأن جامو وكشمير، تكرر الأمانة العامة تجديد تضامنها مع شعب جامو وكشمير، وتدعو إلى الرفع الفوري لحظر التجول وإعادة الاتصالات واحترام الحقوق الأساسية للكشميريين.
وإذ تدرك الأمانة العامة الأهمية المركزية لمسألة نزاع جامو وكشمير بين باكستان والهند وضرورة البحث عن حل دائم وعادل وفقًا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، فإنها تؤكد الحاجة إلى استئناف عملية الحوار بين باكستان والهند، وهو شرط أساسي للتنمية والسلام والاستقرار في جنوب آسيا.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي