الأربعاء 17 صفر 1441 - 13:36 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-10-2019
(بنا)
لندن (يونا) - أشار رحمن تشتي، المبعوث الخاص لرئيس وزراء المملكة المتحدة، لحرية الدين والمعتقد خلال كلمته في جلسة مجلس العموم البريطاني، إلى زيارته الناجحة إلى مملكة البحرين في 8 و 9 أكتوبر الجاري، وهي الزيارة الرسمية الأولى له بعد تعيينه في منصبه، وجاءت تقديرًا لجهود مملكة البحرين في مجال التسامح بين الأديان. 
ونوه تشتي باستقبال الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد، له في اجتماع وصفه بالمثمر. 
كما أشاد المبعوث الخاص بما اطلع عليه خلال هذه الزيارة ولقاءاته بالمسؤولين والمعنيين وزياراته لدور العبادة واستماعه للمواطنين والمقيمين عن تجربة مملكة البحرين الرائدة في المنطقة لتعزيز التسامح بين الأديان، وخاصة من خلال إعلان مملكة البحرين الذي يسعى لتعزيز السلام والتسامح والتعايش ليس فقط في البحرين بل عبر العالم ما جعلها مثالاً يحتذى في المنطقة.
كما أكد المبعوث الخاص خلال الكلمة التي استعرض من خلالها برنامج عمله خلال الفترة القادمة بأن على المملكة المتحدة أن تتعلم من تجربة مملكة البحرين الغنية في مجال التسامح بين الأديان، حيث يعود تاريخ إنشاء أول كنيسة في البحرين إلى عام 1893، كما يعود إنشاء المعبد الهندوسي إلى قرنين من الزمان وغيرها من دور العبادة لمختلف الأديان. 
ودعا المبعوث الخاص لرئيس وزراء المملكة المتحدة لحرية الدين والمعتقد في ختام كلمته للعمل مع مملكة البحرين والشركاء الدوليين لتعزيز الحريات الدينية وثقافة التسامح في العالم.
(انتهى)
ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي