الإثنين 12 ربيع الثاني 1441 - 10:00 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-12-2019
روما (يونا) - أكد وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقدوم تمسك بلاده بضرورة إشراك البلدان المجاورة لليبيا في البحث عن حل للأزمة الليبية وتطبيقه.
جاءت تصريحات بوقادوم على هامش ندوة "متوسط - حوارات" بالعاصمة روما يومي 6 و7 من شهر ديسمبر الجاري، حيث شاركت الجزائر في اجتماع مخصَّص لبحث الملف الليبي، نظمه رئيس الدبلوماسية الإيطالية لويغي دي مايو بمشاركة ممثلين عن البلدان المجاورة لليبيا.
وضم الوزير الجزائري صوته إلى المشاركين في تمسكهم بالتسوية السياسية الشاملة للملف الليبي، الذي يعد الخيار الأنجع الذي من شأنه تحقيق تطلعات الشعب الليبي.
وعلى هامش الاجتماع، التقى بوقادوم المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة السبت حيت تبادلا وجهات النظر حول تداعيات الأزمة الليبية على دول الجوار وتمسك الجميع بالحل السياسي لإنهاء ما تمر به ليبيا من مشاكل واضطرابات منذ سنوات.
من جانبه قال سلامة خلال جلسة حوار المتوسط في روما: إن جهودنا ركزت على احتواء النفوذ والتأثير الأجنبي في ليبيا. مشيرًا إلى أن عدم تصرف مجلس الأمن فاقم الأزمة في ليبيا. معتبرًا مؤتمر برلين محاولة لوقف الحرب في البلاد.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي