الخميس 19 جمادى الثانية 1441 - 07:48 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-2-2020
موقع (أخبار الأمم المتحدة)
نيويورك (يونا) - اعتمد مجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء قرارا يهدف إلى وقف العنف المتزايد في جميع أنحاء ليبيا، ويطالب الأطراف المتحاربة بالالتزام بوقف دائم لإطلاق النار وفقا للشروط التي وافق عليها ممثلون عسكريون من الجانبين خلال محادثات جنيف الأخيرة.
وأكد القرار الذي اعتمد بموافقة 14 عضوا مع امتناع روسيا عن التصويت من جديد دعمه القوي لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا ورئيسها الممثل الخاص غسان سلامة، كما أكد على الالتزامات التي تعهد بها المجتمع الدولي في مؤتمر برلين الذي عقد الشهر الماضي والذي حدد خريطة طريق للمحادثات دون إحراز تقدم كبير حتى الآن على وقف دائم لإطلاق النار.
واعترف القرار 2510 بالدور الرئيسي للدول الأفريقية في إنهاء العنف، وخاصة الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، ويؤكد الحاجة إلى وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا في أقرب فرصة دون شروط مسبقة، حيث يعرب عن القلق بشأن "الإرهابيين ومشاركة المرتزقة".
وأعرب القرار أيضا عن "قلق الأعضاء البالغ من تورط الجماعات الإرهابية وتزايد مشاركة المرتزقة في ليبيا"، مشيرا إلى "الالتزامات التي تم التعهد بها في مؤتمر برلين فيما يتعلق بالحظر المفروض على الأسلحة والذي فرضه مجلس الأمن ووقف كل أشكال الدعم وسحب جميع أفراد المرتزقة المسلحين ومطالبة".
كما أبدى الأعضاء قلقهم البالغ إزاء "تدهور الوضع الإنساني في ليبيا بما في ذلك تدهور مستويات المعيشة وعدم كفاية توفير الخدمات الأساسية والوضع الذي يواجهه المهاجرون واللاجئون والمشردون داخليا".
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي