الثلاثاء 01 رجب 1441 - 07:48 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-2-2020
جدة (يونا) - قال سفير جمهورية نيجيريا لدى المملكة العربية السعودية، وممثلها الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي عيسى محمد الكالي: إن جماعة بوكو حرام بدأت نشاطها الإرهابي في نيجيريا في تسعينيات القرن الماضي، لتنتشر لاحقا في الدول المجاورة لنيجيريا.
جاء ذلك خلال محاضرة بعنوان: (المجهودات والمبادرات لمكافحة التطرف الديني والإرهاب في إفريقيا: تجربة نيجيريا)، ألقاها السفير الكالي أمس الاثنين (24 فبراير 2020) في مقر الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بجدة.
وقال السفير الكالي: إن جماعة بوكو حرام مثلت تهديدا جوهريا للأمن والاقتصاد في نيجيريا والدول المجاورة لها، موضحا أن الجماعة تهدف إلى إقامة دولة إسلامية في غرب إفريقيا تقوم وفق تفسير الجماعة المغلوط للإسلام، والانطلاق والتمدد في جميع أنحاء نيجيريا وخاصة غربها، علما أن الجماعة تنشط حاليا في شمال شرق البلاد.
ولفت المحاضر إلى أن الهدف الرئيس للجماعة هو منع نشر التعليم وخاصة الأجنبي، ومحاربة القوانين الوضعية، موضحا بأن الجماعة تهاجم كل من تعتقد أنه ضدها في نيجيريا والدول المجاورة بما فيها الكاميرون والنيجر ومالي وتشاد.
يشار إلى أن هذه المحاضرة تأتي ضمن سلسلة المحاضرات الفكرية التي تقيمها الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، وتتناول العديد من المجالات الحيوية التي تهم المنظمة ودولها الأعضاء.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي