الإثنين 01 ذو القعدة 1441 - 11:53 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-6-2020
رام الله (يونا) - بحث وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية حسام أبو الرب، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، اليوم الاثنين، سبل حماية الأراضي الوقفية في المناطق المهددة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في الأغوار، وخاصة بعد مساعي الحكومة الإسرائيلية لتنفيذ خطة الضم.
وتم بحث مساعي الحكومة لتثبيت وتعزيز صمود أهالي المناطق المهددة بالمصادرة وخاصة الوقفية تجاه إجراءات الاحتلال الاستيطانية والتوسعية.
وأكد أبو الرب، خلال اللقاء الذي عقد بمقر وزارة الأوقاف، أن التمسك بالأرض واجب وطني وديني وأخلاقي وتاريخي، وأن شعبنا لن يتخلى عن ذرة من تراب فلسطين، وأنه صاحب الحق، وأن الاحتلال والاستيطان إلى زوال.
بدوره أوضح عساف أن استهداف الأغوار يندرج ضمن خطة إسرائيلية واضحة تهدف إلى محاولة فرض واقع جديد، وأن جميع مشاريع التهويد الإسرائيلية لن تثني الفلسطينيين عن مواصلة دفاعهم عن أرضهم، ولن يرضخوا لسياسة الأمر الواقع، وأنه مهما بلغت الهجمة الإسرائيلية الشرسة بحقنا فسنواصل الصمود.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي