الأحد 14 ذو القعدة 1441 - 09:53 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-7-2020
واج
الجزائر (يونا) - استرجعت الجزائر، يوم الجمعة، رفات 24 مقاوما جزائريا ضد الاحتلال الفرنسي تم إعدامهم وإرسال جماجمهم إلى فرنسا منذ أكثر من قرن ونصف القرن من الزمن.
وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية (واج) أن طائرة عسكرية جزائرية حطت يوم الجمعة بمطار هواري بومدين الدولي وعلى متنها رفات 24 مقاوما جزائريا للاستعمار الفرنسي كانت متواجدة منذ أزيد من قرن ونصف في متحف التاريخ الطبيعي بباريس، مضيفة: إن رفات المقاومين تم نقلها بعد ذلك إلى قصر الثقافة لتمكين المواطنين من إلقاء النظرة الأخيرة والترحم على أرواحهم الطاهرة.
وترأس الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مراسيم استقبال رفات 24 شهيدا من المقاومة الشعبية بحضور رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح كوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين والوزير الأول عبد العزيز جراد والفريق السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، والفريق الأول علي بن علي، وكذلك اعضاء من الحكومة، حيث قرأت فاتحة الكتاب على أرواح الشهداء ال24.
ومن المقرر أن تجرى مراسيم دفن رفات الشهداء اليوم الأحد (5 يوليو 2020) بمربع الشهداء في مقبرة العالية بمناسبة الذكرى المزدوجة لعيدي الاستقلال والشباب.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي