الأحد 14 ذو القعدة 1441 - 18:21 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-7-2020
 جدة (يونا) - دعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، إلى ضرورة تركيز جميع الأطراف في أفغانستان اهتمامها على جهود إحلال السلام في ظل تصاعد العنف أخيراً، ما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا من بينهم نساء وأطفال.
وأعرب الأمين العام عن أسفه لأعمال العنف التي ترتكب في البلاد، وحث جميع الأطراف على التحلي بأقصى درجات ضبط النفس والوقف الدائم لإطلاق النار والسعي لتحقيق السلام الذي طالما انتظره أبناء الشعب الأفغاني. مشيراً إلى التطورات الإيجابية في سبيل الحوار. داعيا أبناء الشعب الأفغاني كافة إلى مضاعفة جهودهم لتحقيق السلام والمصالحة الدائمين من خلال عملية يتملكها الأفغان أنفسهم ويأخذون بزمامها، وذلك تمشيا مع القرارات والإعلانات الصادرة عن المؤتمر الدولي للعلماء حول السلم والأمن في أفغانستان، الذي عقد في مكة المكرمة في 11 يوليو 2018، والدورة الرابعة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي التي عقدت في مكة المكرمة في 31 مايو 2019.
وأعرب العثيمين كذلك عن أمله في أن تحقق الجهود الجارية لإحلال السلامِ الأمنَ والاستقرار من أجل ضمان رفاهية الشعب وازدهاره وتحقيق التنمية في أفغانستان، مجددا التزام منظمة التعاون الإسلامي الثابت بدعم شعب أفغانستان.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي