الثلاثاء 23 ذو القعدة 1441 - 09:08 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-7-2020
الصورة من (وفا)
رام الله (يونا) - أفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال اقتحمت، الليلة البارحة، سجن "عوفر" ونفذت عملية قمع واسعة فيه، ورشت الأسرى بالغاز.
وبيّن، في بيان له، أن هذه هي عملية القمع الثانية التي ينفذها الاحتلال منذ فجر اليوم بحق الأسرى في السجن، فقد اقتحمت قوات القمع قسم 16 فجرا، وعلى إثرها شرع الأسرى بخطوات احتجاجية، منها التكبير والطرق على الأبواب.
وحمّل نادي الأسير، مجددا، إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير الأسرى في سجن "عوفر"، محذرا من تكرار ما تعرضوا له العام الماضي من عملية قمع واسعة.
وأضاف: إنه وفي الوقت الذي يواجه العالم خطر وباء "كورونا"، فإن الأسرى يواجهون السّجان وإجراءاته القمعية، بالإضافة إلى خطر الوباء مع تصاعد الإصابات بين السّجانين وهم المصدر الوحيد لنقل العدوى للأسرى.
يُشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال صعّدت منذ مطلع العام الماضي من عمليات القمع بحق الأسرى، وكان سجن "عوفر" من بين السجون التي شهدت عملية قمع واسعة اعتبرت الأعنف منذ سنوات، أُصيب خلالها عشرات الأسرى.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي