الأحد 19 ذو الحجة 1441 - 09:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-8-2020
الصورة من (وام)
بيروت (يونا) - وصلت، أمس السبت، إلى العاصمة اللبنانية طائرة إماراتية تحمل على متنها 40 طنا من الأدوية والمستلزمات الطبية والمواد الغذائية، إضافة إلى مكملات غذائية للأطفال، وذلك في إطار خطة مساعدات إنسانية عاجلة أطلقتها الإمارات دعما للبنان إثر إنفجار مرفأ بيروت.
وكانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، قد شرعت، منذ الوهلة الأولى، في توفير المساعدات من المخزون الاستراتيجي من المواد الإغاثية التي يستعان بها في حالات الطوارئ والأزمات العاجلة.
وقال الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي: إن الهيئة وضعت خطة استجابة إنسانية شاملة للتعامل مع الكارثة وتداعياتها الإنسانية تتضمن عدة مراحل، وسيتم التركيز في هذه المرحلة على المعينات والمستلزمات الطبية لتعزيز قدرة المؤسسات الصحية اللبنانية على توفير الرعاية الطبية اللازمة للمصابين ومساعدتها على القيام بدورها تجاههم في هذه الظروف وفي ظل العدد الكبير من الضحايا والجرحى. لافتا إلى أن حجم الكارثة ألقى بثقله على الخدمات الطبية في لبنان لذا لابد من دعمها ومساندتها وتذليل العقبات والتحديات التي تواجهها.
وأكد الفلاحي، أن خطة استجابة الهيئة خصصت جانبا كبيرا من المساعدات لتوفير احتياجات الأطفال، ورعايتهم صحيا ونفسيا، وتهيئة الظروف الملائمة لعلاج المصابين والمتأثرين منهم، خاصة أن التقارير الواردة من موقع الحدث تشير إلى ارتفاع أعداد المتأثرين من الأطفال من جراء الكارثة.
وأشار أمين عام الهلال الأحمر إلى أن الهيئة تعمل بالتنسيق مع مكتب المساعدات الإنسانية بسفارة الإمارات في بيروت على توسيع مظلة المستفيدين من مساعدات الهيئة على الساحة اللبنانية في الوقت الراهن، وتعزيز خطة الاستجابة على أرض الواقع، وتحديد الأولويات في المرحلة القادمة، والاحتياجات الفعلية من واقع الرصد الميداني والمتابعة اليومية التي يقوم بها المكتب بالتعاون والتنسيق مع الجهات اللبنانية المختصة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي