الإثنين 20 ذو الحجة 1441 - 14:01 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-8-2020
نور سلطان (يونا) - سجلت كازاخستان 100 ألف حالة إصابة بفيروس كوفيد -19 حتى اليوم الاثنين 10 أغسطس الجاري، بعدما تم الإبلاغ عن 741 حالة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وذلك بحسب تقرير نشرته اليوم وكالة أنباء كازإنفورم الكازاخستانية، وفي الوقت نفسه أشادت منظمة الصحة العالمية من خلال مكتبها في العاصمة الكازاخية بالجهود المبذولة من وزارة الصحة لاحتواء الجائحة.
وكان وزير الرعاية الصحية الكازاخستاني أليكسي تسوي، قد أكد أن بلاده تجاوزت ذروة الإصابة بفيروس كوفيد -19، فيما أشاد مكتب منظمة الصحة العالمية في العاصمة نور سلطان بالجهود الكبيرة للكوادر الطبية والخطوات والإجراءات التي تقوم بها الحكومة الكازاخية لمواجهة الوباء.
كما بدأت وزارة الصحة الكازاخستانية في تفعيل عدة مبادرات صحية لمواجهة أية تداعيات مستقبلية لهذا الوباء وغيره، فيما سيتم إطلاق المرحلة الأولى من التجارب السريرية البشرية الشهر المقبل، والعمل على إنتاج لقاح كازاخستاني ضد Covid-19، وأيضا إنشاء مصنع لتصنيع الأدوية المناعية، الذي سيوفر 60 مليون جرعة من اللقاحات في السوق المحلية سنويًا.
وقال الوزير: في غضون الأسابيع الثلاثة الماضية، كان هناك انخفاض ملحوظ، كما تمكنت الحكومة من تقليل إشغال أسرة المستشفيات. مشيرا إلى أن الوضع لا يزال بعيدًا عن المثالية، ولكن لا تزال هناك إشارات إيجابية، حيث انخفض رقم التكاثر الأساسي، أو R0، الذي يشير إلى متوسط عدد الأشخاص المصابين من حالة واحدة، بنسبة 24 في المئة - من 1.2 إلى 0.89. قبل إجراءات الإغلاق الصارم في البلاد.
وأضاف: منذ أسبوعين للحجر الصحي، شهدنا انخفاضًا مستدامًا في هذا العدد، وإن الديناميكية الإيجابية المتأخرة تدعمها فترة الحضانة التي تبلغ 14 يومًا. موضحا بأن وزارة الصحة أجبرت في البداية جميع المواطنين، بمن فيهم الأطفال والمواليد الجدد، على ارتداء الأقنعة، ولكن بعد الانتقادات العامة، اضطرت الوزارة إلى تعديل القواعد، وفرضت غرامات على المخالفين تصل إلى 198 دولارًا أمريكيًا.
وفي حديثها خلال مؤتمر صحفي في العاصمة نور سلطان نهاية الأسبوع الماضي، أشادت كارولين كلارينفال رئيسة المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في كازاخستان بالنهج الجديد وسياسة الحكومة الكازاخية في مواجهة ومعالجة تداعيات انتشار وباء كورونا خلال الشهور الماضية، وقالت: "على الرغم من أن إعادة التصنيف ستظهر طفرة في عدوى الفيروس التاجي، إلا أنها ستسمح بفهم أفضل للعملية الوبائية، وتوزيع أفضل للموارد وخطط استجابة وطنية وإقليمية أكثر دقة".
وأضافت كلارينفال: نحن نقدر عمل الكوادر الصحية في كازاخستان حاليا تقديراً عالياً، ويمكننا أن نرى أن الناس أكثر وعياً بالتدابير الوقائية، كما نقدر مشاركة المواطنين الكازاخستانيين الذين يدعمون العاملين في القطاع الصحي والفئات الضعيفة من السكان، مؤكدة ضرورة العمل بشكل أكثر من أي وقت مضى للتغلب على تفشي الوباء”.
وبناء على توصية من منظمة الصحة العالمية، منذ الأول من أغسطس الحالي، تنشر كازاخستان الإحصاءات المجمعة للمصابين بـ Covid-19 والذين يعانون من الالتهاب الرئوي الناجم عن الفيروس التاجي الجديد، حيث استغرق الأمر ما يقرب من أسبوعين لجمع الإحصاءات، حيث قامت وزارة الصحة بتطوير خوارزميات ترميز جديدة، وتنظيم نظام المعلومات، والأهم من ذلك، تدريب الموظفين والاطباء على تحديد أعراض الالتهاب الرئوي التاجي.
وتقوم وزارة الصحة، بالتعاون الوثيق مع عدد من الإدارات الأخرى، بعمل مضن لضمان الاستقرار الصحي، مع الأخذ في الاعتبار الزيادة السنوية في العدوى الفيروسية التنفسية الحادة وأمراض الإنفلونزا في فترة الخريف والشتاء، حيث تستعد وزارة الصحة بشكل مكثف لسيناريو مماثل، وتم التخطيط للتطعيمات ضد الأنفلونزا.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي