الأحد 03 صفر 1442 - 17:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-9-2020
جدة (يونا) ـ شارك اتحاد وكالات دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا) في المحاضرة الافتراضية التي أقامتها منظمة التعاون الإسلامي، اليوم، تحت عنوان (التفاعل الإسلامي ـ المسيحي، وتأثيره على الثقافة الروسية)، وألقاها رئيس مؤسسة دعم منظمة التعاون الإسلامي في روسيا الاتحادية سيرجي فورفييف.
وقال فورفييف ردأ على تساؤل طرحه اتحاد (يونا) عن مستوى التنمية التي تشهدها الأقاليم الإسلامية في الاتحاد الروسي: "إن روسيا تضم 6 كيانات إسلامية، أربعة في شمال القوقاز، إضافة إلى تتارستان وباشكورستان، وعند الحديث عن التنمية الموجهة للمسلمين، علينا معرفة أن العاصمة موسكو فقط يقطن فيها 2 مليون مسلم".
وأضاف: "الكثير من سكان هذه الكيانات مستقر في الكثير من المدن الروسية، ويساهمون في عدة مجالات، ومثال ذلك الشعب التتاري".
وتحدث فورييف في محاضرته عن تاريخ الإسلام في روسيا الاتحادية، وبدايات ظهوره في عام 642م، إضافة إلى مراحل تطور العلاقة بين المسلمين والمسيحيين.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي