الخميس 13 رجب 1442 - 14:46 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-2-2021
جدة (يونا) - يزور وفد من الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي وصندوق التضامن الإسلامي، خلال الفترة من 27 فبراير إلى 2 مارس 2021، جمهورية بنغلاديش للاطلاع على أوضاع اللاجئين الروهينجا، ويعقد خلالها سلسلة من اللقاءات مع المسؤولين في بنغلاديش للتشاور حول سبل دعم التعاون الثنائي والتنسيق في قضية مسلمي الروهينجا في ميانمار.
وتندرج الزيارة في إطار التضامن الكامل مع بنغلاديش لإيوائها مليونا من أقلية الروهينجا المنكوبة في ميانمار وحرص منظمة التعاون الإسلامي على متابعة أوضاع المجتمعات والأقليات المسلمة في الدول غير الأعضاء.
وتتابع منظمة التعاون الإسلامي بانشغال عميق وضع أقلية الروهينجا المسلمة في ميانمار إثر التطورات التي يشهدها ذلك البلد.
وجدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، في الكلمة التي ألقاها في 23 فبراير 2021، أمام الجزء رفيع المستوى للدورة 46 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، التأكيد على موقف المنظمة المبدئي الثابت والداعم للحقوق المشروعة لمجتمع الروهينجا المسلم ودعوتها إلى ضمان سلامتهم وأمنهم والاعتراف بحقوقهم الأساسية بما فيها حق المواطنة، مؤكدا على ضرورة مساءلة مرتكبي الانتهاكات الجسيمة ضدهم.
يجدر التذكير أن مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي قد رحب في قرار أصدره خلال الدورة 47 المنعقدة في شهر نوفمبر الماضي بنيامي بالنيجر، بالقرار الذي أصدرته محكمة العدل الدولية في لاهاي يوم 23 يناير 2020 في القضية المرفوعة ضد جمهورية اتحاد ميانمار التي فرضت المحكمة بموجبه تدابير تحفظية لمنع وقوع المزيد من أعمال الإبادة الجماعية في حق الروهينجا في ميانمار.
وتدعو الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي مجددا المجتمع الدولي إلى مضاعفة الاهتمام بمسلمي الروهينجا في هذه الظروف الخاصة.
(انتهى)
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي